التخطي إلى المحتوى
قيامة عثمان الحلقة الرابعة 4 ومصير بأمسي بمسلسل قيامة عثمان وهل سيكون نصير عثمان

 

 

ارتبط مسسل قيامة عثمان ارتباط كبير بنجاح مسلسل قيامة ارطغرل بسبب وجود شخصيات مميزة فى مسلسل قيامة ارطغرل تواصل الرحلة مع الجزء الخاص بقيامة عثمان و اهم هذه الشخصيات شخصية بامسى الب وشخصية تورغوت التى كانت تساند ارطغرل فى حروبه ضد اعدائه وتكمل دورها المميز فى مسلسل قيامة ارطغرل

ويعتقد متابعي الدراما التاريخية التركية ان يكون لشخصية بأمسى آلب دور في الحلقات الأولي من مسلسل قيامة عثمان خاصة كونه كان مع تو رغوت في خدمة عثمان بن أرطغرل لسنوات وقد حاربه معا ضد أعداء الدولة الوليدة مع عثمان خاصة بأمسى كونه كان يتمتع بقدرات حربية وخبرة كبيرة في المعارك التي قد حارب فيها كرئيس للمحاربين مع أرطغرل ويتوقع الجميع ان يكون لشخصية بأمسى دور في المسلسل الجديد مع عثمان بعد وفاة والده ارطغرل .

ويتوقع الكل ان يكون عرض الحلقة الرابعة من مسلسل قيامة عثمان والتي ستكون من الحلقات التي فيها أحداث مهمة كونها ستكون مع بداية المسلسل وصراعات أرطغرل على السيطرة على حكم القبيلة والاستقلال بالأمارة عن دولة السلاجقة والتي قد أصبحت في يد المغول وسلاطينها ماهم ألا مجرد عرائس في يد خانات المغول يحركونهم كيف ما يحبون .

قصة بامسي الب  كا ذكرتها المصادر التاريخية

ذكر التاريخ ان بامسى الب هو رفيق ارطغرل وقد شاركه فى معظم الغزوات  وكان بامسى الب هو المسؤل عن تدريب صغار المحاربين لانه كان محاربا  شجاعا على دراية كبيرة بفنون الحرب وقد اشركه ارطغرل فى  تنظيم الاخوة الذى انشاه الغازى لارطغرل لكى يعينه على محاربة الصليبيين وكان لهذا التنظيم دور عظيم فى التصدى لغطرسة الصليبين وكسر شوكتهم بسبب مااقترفوه من فساد  وايذا ء للمسلمين.

مسلسل قيامة عثمان و اهم بطولات بامسي الب

كان بامسى الب صديق  الغازي هو وتورغوت الب وعبد الرحمن الب واقجا قوجا وسامسا جاوش وكونور الب وقد ذكرت كتب التراث ان بامسى الب  كان من ضمن المحاربين المشاركين  فى حصار قلعة  كاراجاجسيار  التى تمثل اول معركة حقيقية اثبت بها ارطغرل مكانته كامير للقبائل التركمانية حيث كان من ضمن المحاربين  الذين تسللوا الى القلعة سرا وتم التخلص من الحرس والسيطرة على القلعة ورفع علم الكاى والدولة السلجوقية على القلعة وتوالت بعد ذلك بطولات بامسى بجانب ارطغرل فى الغزوات .

دور بامسي الب فى عهد عثمان ثم وفاته

لا توجد معلومة مؤكدة عن موت بامسى الب ولكن رجح بعض المؤرخين الاتراك انه عاصر عثمان الاول فى فترة حكمه بعد وفاة ارطغرل ووقف بجانبه كما فعل مع ارطغرل وشارك مع عثمان فى الغزوات وكان بامسى الب نعم المحارب الامين الشجاع الذى خدم ارض الاسلام وحمى المسلمين طوال فترة حياته وجهاده وقد عينه عثمان امير لاحد القطاعات فى الدولة الفتية.

ومن اطرف المشاهد التى تدل على مدى تاثر الجمهور بشخصية بأمسى فى دوره بمسلسل أرطغرل ن ما فعله مواطن كويتى عندما قام بنشر نعى خاص بوفاة بامسى فى مدينة الجهراء الموجودة فى شرق مدينة الكويت ووضع لافتة كتب عليها عزاء قبيلة الكاية وحدد ثلاثة ايام كفترة حداد  وكتب نصيا انتقل إلى رحمة الله تعالى بامسي. أرطغرل لا تصالح.. وأشهد أنك فقيده يا بامسي” وقد انهالت التعليقات والتغريدات على هذا الحدث وتفاعل معه عدد كبير من الاشخاص فقد كان دور بامسى فى مسلسل ارطغرل دور الصديق البطل الشجاع الوفى المخلص لقائده وكان من اشهر التعليقات التى تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعى “راح البطل ” راح الزين “.