التخطي إلى المحتوى
ايران تحذر الدول الاوروبية من ارسال قطع عسكرية الى مضيق هرمز
ايران تحذر الدول الاوروبية من ارسال قطع عسكرية الى مضيق هرمز

ايران تحذر الدول الاوروبية من ارسال قطع عسكرية الى مضيق هرمز

اعلنت الجمهورية الايرانية اليوم الاحد انها سوف تستأنف نشاطها النووي، كما انها حذرت الدول الاوروبية من ارسال معدات حربية الى مضيق هرمز، وقال علي اكبر صالحي رئيس هيئة الطاقة الذرية اليوم الاحد ان ايران سوف تستأنف نشاطها النووي للماء الثقيل .

كما اكد علي اكبر صالحي على ان طهران مستمرة على نشاطها النووي وتوليد الطاقة النووية، مشيراً الى ان كل دولة معادية لايران تعلم اننا نملك القدرات الكبيرة لانتاج الطاقة النووية، ومع كل هذه القدرات لكن لا نريد ان ننتج اسلحة نووية، وقد اعلن الرئيس الايراني حسن روحاني، في وقت سابق ان طهران لن تتنازل عن نشاطها النووي وسترفع مستويات تخصيب اليورانيوم، وستبدأ بتفعيل مفاعل اراك اذا لم تحمي الدول الاوربية الاتفاق النووي والتجارة مع ايران، كما ان الماء الثقيل يستخدم لانتاج البلوتونيوم الذي يتم استخدامه في الرؤوس النووية .

وقال المتحدث بأسم حكومة الجمهورية الايرانية ” ان ارسال قطع عسكرية واسطول عسكري الى المنطقة، يزيد من حدة التوتر ونعتبرها رسالة استفزازية وعدوانية، واضاف علي ربيعي خلال اجراء مؤتمر صحفي في العاصمة طهران ” ان المنطقة بأكملها مسؤولة عن امنها، وان طهران هي التي تدعم الامان فيها .

كما ان الدول الموقعة على الاتفاق النووي الايراني تجتمع في فيينا اليوم الاحد، لمحاولة انقاذ الاتفاق النووي الذي تم انهاءه بسبب انسحاب ” القوة العظمى الولايات المتحدة منه “، كما اعلن الاتحاد الاوروبي ان مسؤولون كبار من ايران وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا سيشاركوا في المحادثات .

واعلن مراقبين، انهم لا يتوقعوا ان يكون هناك تقدم في هذه الاجتماع الذي يشارك فيه وزراء الخارجية، ومن جانب اخر اجتمع وزراء الخارجية الشهر الماضي في العاصمة النمساوية ولكن كان الاجتماع غير مثمر، وقد تم توقيع الاتفاق النووي بين ايران والقوى العظمى قبل اربع سنوات في فيينا .

لمشاهدة المزيد من المواضيع الهامة :

تفاصيل مهمة عن الثواني الاخيرة لجمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية

ثلاثة امراء سعوديين لا يزالون داخل السجن بعد عام من انقلاب ولي العهد محمد بن سلمان

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *