التخطي إلى المحتوى
ثلاثة امراء سعوديين لا يزالون داخل السجن بعد عام من انقلاب ولي العهد محمد بن سلمان

ثلاثة امراء سعوديين لا يزالون داخل السجن بعد عام من انقلاب ولي العهد محمد بن سلمان

نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية تقرير خاص عن الامراء السعوديين المحتجزين بسبب حملة الفساد التي قام بها ولي العهد محمد بن سلمان، وقد كتبت الصحيفة ان بعض الامراء دخلوا المستشفى بسبب تدني وضعهم الصحي اثناء الاحتجاز .

وكتبت الصحيفة ان الامير تركي بن عبد الله ال سعود والامير خالد بن طلال والامير عبد العزيز بن فهد ورجل الاعمال السعودي محمد حسيني العمودي لا يزالون خلف القضبان الى هذه الساعه .

وذكرت الصحيفة ان الآمير عبد العزيز دخل في غيبوبة ومن المحتمل انه توفى، ويذكر ان ولي العهد محمد بن سلمان قام باعتقالهم واعتقال عدة مسؤولين عندما قام بأنقلاب عليهم العام الماضي .

كما ان المصادر كشفت لصحيفة الديلي ميل البريطانية ان الامير الوليد شقيق الامير خالد تم تعذيبه لكن تم الافراج عنه بعد فترة من اعتقاله، وتقول المصادر ان الامير خالد على قيد الحياة لكنه لا يزال رهن الاعتقال ولا يمكنه استخدام هاتفه للاتصال بعائلته الا مرة واحد كل اسبوع، كما ان رجل الاعمال محمد حسيني العمودي لهذه اللحظة محجوز وتقدر ثروته بـ10.600 مليون دولار .

وذكرت المصادر ان العديد من الامراء والمسؤولين السعودين من العائلة المالكة في المملكة العربية السعودية هم قيد الاحتجاز ولم يخرجوا الى هذه الساعه .

الانقلاب العسكري الذي قام به محمد بن سلمان على العائلة في القصر :

اعتقل ولي العهد محمد بن سلمان مئات الامراء والمسؤولين على قضايا فساد قاموا بها في نهاية العام الماضي، ويذكر ان محمد بن سلمان أمر بأعتقال الامير تركي بن الملك الراحل عبدالله بن عبد العزيز ووضعه في فندق ريتز كارلتون في الرياض .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *